العراق.. في ذكرى انتفاضة أكتوبر.. دعوات لتنظيم مسيرات بمختلف المدن

بلدٌ يعومُ على النفطِ وشعبٌ لا يجد قوته، العراق الذي انتهكهُ الفسادُ والحروب لم يتمكّن من خفض نسبة الفقر في البلاد، ممّا دفع الشارع العراقي للخروج في احتجاجات عارمة ببداية أكتوبر عام 2019.

ولإحياء الذكرى السنوية الأولى على اندلاع انتفاضة أكتوبر ضدّ الطبقة السياسية، صدرت دعوات للخروج في مسيرات بشتّى مدن العراق.

الناشطون العراقيون أوضحوا أنّ المسيرات التي ستتّجه صوبَ ساحاتِ الاعتصام وسط المدن، ستكون استذكاراً لأرواحِ أكثر من ستمئة متظاهر وآلاف الجرحى الذين سقطوا خلال الانتفاضة.

المرصد يُطالب الكاظمي بإعلان نتائج التحقيق بملف التظاهرات
بدوره، طالب المرصد العراقي لحقوق الإنسان رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بإعلان نتائج التحقيق في ملف ضحايا التظاهرات، مضيفاً أنّ عدم إعلان النتائج وعدم محاسبة القتلة سيُشكّل خذلاناً كبيراً للمحتجين، وسيجعل القتلة يتمادون في ارتكاب الجرائم.

في المقابل، جدّد الكاظمي التأكيد على ثوابت الشعب العراقي، مشيراً إلى أنّ هذه الحكومة جاءت بناءً على خريطة الطريق التي فرضها حِراك الشعب وتطلعاته.

وتمكّنت احتجاجات أكتوبر من إجبار رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي، حينها على الاستقالة، وتغيير قانون الانتخابات الذي سمح ببقاء الطبقة السياسية تتحكم في سلطات البلاد لسنوات.

وطالت الاحتجاجات النفوذ الإيراني في العراق، إذ أحرق متظاهرون غاضبون قنصلية طهران في مدينة النجف، ومقرات تابعة لأحزاب موالية للنظام الإيراني، فيما استهدفت الفصائل الموالية له المتظاهرين عبر حملات اغتيال واختطاف منظمة وفقاً للمحتجين.

قد يعجبك ايضا