في خطوة غير مسبوقة ..خمس نساء في الحكومة الليبية الجديدة

لقيتِ الخطوةُ غيرُ المسبوقة في ليبيا المتمثلةُ باختيار خمس نساءٍ بين أعضاء حكومة الوحدة الوطنية الجديدة، ترحيبًا وثناءً، واعتُبِرَتْ “بدايةٌ واعدةٌ” في بلدٍ يشهد نزاعًا داميًا منذُ سنوات، لكن في رأي الكثيرين، تبقى “غير كافية”.

وقالتْ لجنةُ وضع المرأة في الأمم المتحدة إنَّها “خطوة كبيرة للنهوض بحقوق المرأة”. فيما اعتبرَ السفيرُ الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نولاند أنها “لحظة تاريخية للمرأة الليبية”.

وذهبتْ حقيبةُ الخارجية المرموقة إلى نجلاء منقوش، وهي المحامية والناشطة من بنغازي. وكانت المنقوش تقلّدتْ منصباً في المجلس الوطني الانتقالي (السلطة السياسية الرسمية للثورة الليبية عام 2011)، ونالتْ قبلَ سنواتٍ شهادةً في “إدارة الصراع والسلام” من الولايات المتحدة.

أمَّا مبروكة طوفي عثمان توكي، الأكاديميَّةُ من جنوب ليبيا، فحاصلةٌ على شهادة في الفيزياء النووية، وستُشرِفُ على الثقافة.

وعُيِّنَتِ المحاميةُ حليمة إبراهيم عبد الرحمن وزيرةً للعدل، وهي تتحدَّرُ من مدينة غريان في غرب البلاد.
ونُصِّبَتْ وفاء الكيلاني وزيرةً للشؤون الاجتماعية وحورية خليفة ميلود الطرمال وزيرةَ دولةٍ لشؤون المرأة.
وعَقِبَ سنوات من الجمود في بلدٍ منقسم، اختارَ ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي ضمّ ممثلين عن كُلِّ الأطراف (75 عضوًا) وانعقدَ في جنيف برعاية الأمم المتحدة، الدبيبةَ رئيسًا للوزراء إلى جانب مجلس رئاسي من ثلاثة أعضاء في 5 شباط.

قد يعجبك ايضا