في حالة نادرة… اكتشاف ثعبان برازيلي يتكاثر بالتوالد العذري

كشف فريق من الخبراء في كلية مدينة بورتسموث البريطانية عن حالة نادرة من التوالد العذري، حيث وضع ثعبان من نوع “قوس قزح” البرازيلي أربعة عشر فرخاً دون الحاجة إلى التزاوج.

وقال، بيت كوينلان، المتخصص في رعاية الحيوانات، والذي كان يعتني بالثعبان على مدى الأعوام التسعة الماضية:” ظننا أن الثعبان ذكر، وسميناه “رونالدو”، ولاحظنا مؤخراً أنه يبدو أكثر بدانة من المعتاد، لكن لم نفكر للحظة أنه قد يكون حاملاً، وتفاجأ أحد الطلاب بالعثور على 14 ثعباناً صغيراً في القفص”.

وأوضح كوينلان، أنه على مدار العامين الماضيين، عاش الثعبان” رونالدو” في كلية مدينة بورتسموث، دون أن تتاح له فرصة للتزاوج.

من جانبها، قالت كاثرين ميتشل، المتحدثة باسم الجمعية البريطانية لعلم الزواحف والبرمائيات، أن الفراخ الناتجة تكون مستنسخة عن الأم، ومع ذلك، تكون لديها اختلافات طفيفة في العلامات الجينية؛ بسبب التعبير الجيني المختلف.

والتوالد العذري هو عملية تكاثر تحدث دون تزاوج، حيث تستطيع بعض الأنواع إنتاج ذرية باستخدام المادة الوراثية الخاصة بها فقط، وهذه المرة الثالثة التي تُسجل فيها حالة توالد عذري لدى ثعبان “قوس قزح” البرازيلي الأسير على مستوى العالم.