في انتهاك للاتفاق النّووي.. طهران تعلن تركيب أجهزة طرد مركزي جديدة

عقب تحذيرات وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن من أن النظام الإيراني بات على مقربةٍ من إنتاج موادَّ نوويةٍ انشطاريةٍ لصنع أسلحة نووية، أعلنت طهران تركيب أجهزة طردٍ مركزيٍّ جديدة، في خطوةٍ اعتبرها مراقبون بأنها انتهاك للاتفاق النووي.

الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت أن إيران نصبت ستمئةٍ وستة وتسعينَ جهازاً للطرد المركزي، بسعة أربعة أضعاف الجيل السابق في منشأة نطنز في أصفهان وسط البلاد، بالإضافة إلى نصب سلسلتينِ من جيل آي آر في فوردو، قرب العاصمة طهران.

المندوب وسفير إيران الدائم في فيينا كاظم غريب أبادي، قال إنّ الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تزال بإمكانها مواصلة مهامها المتعلقة بالتحقق من السلمية، والاطلاع على التقدم المخطط له في هذا المجال، مضيفاً بأن هناك المزيد في المستقبل القريب.

وطلبت طهران من واشنطن رفع العقوبات الأمريكية التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب عنها، لإنقاذ الاتفاق النّووي في وقت يشهد فيه الاقتصاد الإيراني انهياراً غير مسبوق.

وكانت إيران قد أعلنت في الرابع من يناير/كانون الثاني أنها بدأت عملية تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين في المئة، وهذا أعلى بكثير من نسبة ثلاثة فاصلة سبعة وستين في المئة المنصوص عليها في الاتفاق، ما قد يشكل خطراً حقيقياً على أمن المنطقة واستقرارها.

قد يعجبك ايضا