في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة .. نقابات تدعم “نضال” النساء في إيران

بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، عبّرت عدة مؤسسات ونقابات عمالية وجمعيات أهلية في إيران، عن دعمها لـ”نضال” النساء الإيرانيات ضد العنف الممنهج الذي تمارسه السلطات في طهران.

مجموعة الثورة النسائية، قالت في بيان إن العنف الذي ترتكبه السلطات الإيرانية المناهض للمرأة، له هيكل حكومي وقضائي، مؤكدةً أن هذا العنف ممنهج ومنظم.

البيان أشار إلى أن نساء حركة “المرأة، الحياة، الحرية” التي كانت تهدف إلى القضاء على التمييز ضد المرأة، صنعن التاريخ وأصبحن أسطورة المقاومة الشعبية، مشدداً على أن السبيل لإنهاء العنف ضد المرأة هو الإطاحة بالسلطة الحالية في إيران.

المجموعة النسائية دعت إلى تحويل العاشر من ديسمبر/ كانون الأول المقبل، والذي يعرف بـ “أسبوع العالم البرتقالي لإنهاء العنف ضد المرأة”، إلى صوت ثورة “المرأة، الحياة، الحرية”، مطالبةً بتوسيع الأعمال الاحتجاجية مثل نشر عدم الالتزام بالحجاب الإجباري، وتقديم العروض والفعاليات الجماعية في الأماكن العامة.

من جانبها، وصفت رابطة الكتّاب الإيرانيين في بيان، ما يجري في البلاد من قبل السلطات هو “كراهية النساء الممنهجة”، لافتةً إلى أنه على الرغم من أن القمع والعنف كانا من التجارب التي عاشتها المرأة، فقد وصل الآن إلى أبعاد جديدة وكارثية.

بدورها، أشارت مجموعة اتحاد المتقاعدين في بيان، إلى عدم وجود “قوانين متساوية” وبعيدة عن أي اضطهاد جنسي وطبقي للمرأة في إيران، مؤكدةً أن العيش في مجتمع خال من التمييز حق طبيعي للجميع بما في ذلك النساء.

قد يعجبك ايضا