في الذكرى الخامسة لضمها..بوتين يدشن محطتي كهرباء في القرم

بعد خمس سنوات من ضم القرم إليها، دشنت روسيا محطة لإنتاج الكهرباء، كما وأطلقت ورشة لبناء محطة ثانية، في سيمفيروبول، الميناء الكبير على البحر الأسود، عاصمة المنطقة.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، شارك في احتفال التدشين، وأكد إن المحطتين ستعملان بكامل طاقتهما، معتبراً أنها خطوة مهمة نحو تعزيز الأمن على صعيد الطاقة في شبه الجزيرة على حد قوله.

ولربط شبه الجزيرة بالأراضي الروسية عبر مضيق كيرتش، دشن بوتين العام الماضي جسراً بطول 19 كلم.

من جهته، وعد الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو، بأن القرم ستعود إلى أوكرانيا، وسيعملون ما بوسعهم للتأكد من أن ذلك سيحصل في أسرع وقت، بعد الانتخابات الرئاسية المقررة في نهاية هذا الشهر.

أما في بروكسل، ندد حلف شمال الأطلسي الاثنين بتعزيز الوجود العسكري الروسي في القرم ومنطقة البحر الأسود.

وفي ذكرى ضم القرم، أقيمت احتفالات في كل أنحاء روسيا، وكلفت هذه الخطوة موسكو سلسلة من العقوبات الأوروبية والأمريكية الشديدة أثرت على الاقتصاد الروسي بشكل حاد.

الولايات المتحدة وبالتوافق مع الاتحاد الأوروبي، استراليا، وكندا، فرضت الجمعة، عقوبات جديدة ضد مسؤولين روس بسبب مواصلة العدوان في أوكرانيا.

ويواجه تتار القرم، وهم مجموعة مسلمة محلية ترفض في غالبيتها ضم القرم إلى روسيا، ضغوطاً شديدة من السلطات الروسية التي حظرت مجلسهم معتبرة أنها منظمة إرهابية، وأغلقت القناة التلفزيونية التابعة لهم.

القرم كانت مرتهنة بشكل شبه تام لأوكرانيا، قبل تدخل القوات الخاصة الروسية لضمها، أعقبه إجراء استفتاء على ذلك ندد به المجتمع الدولي.

الخطوة الروسية جاءت رداً على تولي حكومة موالية للغرب السلطة في “كييف” بعد حراك شعبي كثيف.

هذا ودفع انقطاع في الكهرباء نسبته موسكو لعمليات تخريب، روسيا إلى القيام باستثمارات كبيرة لتحديث البنى التحتية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort