في إعلان تاريخي.. بايدن يعترف بالإبادة الجماعية للأرمن

الرئيس الأمريكي جو بايدن

في الذكرى السنوية السادسة بعد المئة للإبادة الأرمنية من قبل العثمانيين، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن بكلمات مؤثرة، وعلى خلاف جميع أسلافه في البيت الأبيض، اعتبار المذابح التي ارتكبت بحق أكثر من مليون أرمني إبادة جماعية.

بايدن أوضح في بيان نشره البيت الأبيض، أن الولايات المتحدة تتذكر في هذه المناسبة الأليمة حياة كل من ماتوا في هذه الإبادة الجماعية من الأرمن، مجدداً التزام بلاده بمنع حدوث مثل هذه الفظائع مرة أخرى، والوقوف ضد الكراهية بجميع أشكالها.

البيان أوضح أنه ابتداءً من الرابع والعشرين من نيسان أبريل عام ألف وتسعمئة وخمسة عشر، وبالتزامن مع اعتقال المفكرين الأرمن وقادة المجتمع الأرمني في إسطنبول من قبل السلطات العثمانية، تم ترحيل مليون ونصف المليون أرمني أو ذبحهم أو نقلهم حتى الموت في حملة إبادة جماعية.

إلى ذلك وجه أكثر من مئة عضو في الكونغرس الأمريكي رسالة شكر إلى بايدن على الاعتراف بمذابح الأرمن، ووصفت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي القرار بالتاريخي.

باشينيان: الاعتراف الأمريكي بالإبادة خطوة نحو العدالة التاريخية

بدوره رحب رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، بالاعتراف الأمريكي بالإبادة الجماعية للأرمن معتبراً أنها تمثل خطوة ضرورية لتحقيق العدالة التاريخية.

وتعبتر هذه الخطوة الأمريكية تبدلاً جذرياً في سياسة البيت الأبيض والتي اتسمت منذ عقود بالحذر الشديد، كما أنها تأتي في وقت يتصاعد الصدام بين أنقرة وواشنطن بشأن عدد من الملفات.

قد يعجبك ايضا