في أربعينية بنات.. تظاهرات مطالبة برحيل عباس

مع حلول ذكرى مرور أربعين يوماً على وفاة الناشط السياسي الفلسطيني، خلال عمليّة اعتقاله بسبب انتقاده للرئيس محمود عباس، تظاهر الاثنين مئاتُ المواطنين وسط مدينة رام الله، مقرِّ السلطة الفلسطينية، مطالبين برحيل عباس.

المتظاهرون رفعوا صوراً للناشط نزار بنات، الذي توفّي خلال احتجازه في مدينة الخليل، وهتفوا مطالبين برحيل محمود عباس وإجراء انتخابات في البلاد، بالإضافة إلى لافتات كُتِبَ عليها “العدالة لنزار بنات”.

وبحسب مصادرَ من المدينة، فقد حاول رجالُ أمنٍ بزيٍّ مدنيٍّ اعتقال أحدِ المتظاهرين، إلّا أنّ المشاركين في التظاهرة نجحوا في تخليصه منهم.

بدوره قال عضوُ اللجنة المركزية لحركة فتح التي يترأسها عباس جبريل الرجوب، في مؤتمر صحفيٍّ بمدينة الخليل، إنّ السلطة الفلسطينية تتحمّل مسؤوليَّةَ مقتل نزار بنات، وإنّ القضية الآن لدى القضاء العسكري، مطالباً عائلةَ الناشط بعدم تسييس القضية أو تدويلها، ودعا العائلةَ إلى الاحتكام للعقل.

إلا إنّ عائلةَ بنات رفضت في بيان لها، دعوةَ الرجوب، وقالت إنّ قضيةَ الشهيد نزار بنات قضيةٌ سياسية وإنّ تدويلَ القضية أمرٌ لا مفرّ منه.

وقد أحالتِ الأجهزةُ الأمنية منذ شهر، أربعة عشر عنصراً من أفرادها للقضاء، كانوا ضمن المجموعة التي اعتقلت بنات حينها، لكن لم تصدُر أيُّ تصريحاتٍ جديدة للأجهزة الأمنية حول سير عمليات التحقيق أو تحديد مواعيد لجلسات المحاكمة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort