فيينا…تعليق المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني للتشاور

بعد وصول المفاوضات النووية في فيينا إلى نقطة اتّخاذ القرارات، أعلن وفد الاتحاد الأوروبي تعليق المفاوضات مؤقتاً وعودة وفود الدول المشاركة إلى بلدانها للتشاور.

المنسّق الأوروبي لمفاوضات فيينا، إنريكي مورا، قال على حسابه في تويتر، إنّ المفاوضات النووية وصلت إلى نقطة القرارات السياسية، وأنّ الوفود المشاركة عادت إلى بلدانها للتشاور، تمهيداً لعودتها الأسبوع المقبل.

الخارجية الأمريكية من جانبها أعلنت أنّ مفاوضات فيينا وصلت إلى المرحلة النهائية التي تتطلّب قراراتٍ سياسية، مشيرةً إلى أنّ وفد بلادها سيعود إلى واشنطن للتشاور.

المتحدّث باسم الخارجيّة نيد برايس وفي بيانٍ، اعتبر أنّ الجولة الأخيرة من المفاوضات شَهِدَت محادثاتٍ مكثّفة حول العودة المتبادلة إلى التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة للاتفاق النووي.

أما في إيران فقد أعلن مصدرٌ مطّلع في مفاوضات فيينا لوكالة “إرنا” الرسمية بعد تعليق المفاوضات أنّه في حال اتّخاذ الأطراف المتفاوضة القرارات اللازمة بعد عودتها إلى بلدانها سيكون من الممكن الاتفاق بشكلٍ أسرع.

المصدر أشار إلى أنّ الجولة الثامنة من المحادثات ستُستَأنف بعد هذا التوقُّف القصير، موضحاً أنّ المحادثات بشكلٍ عام كانت بناءةً وسجَّلت تقدُّماً.

وبعد ثماني جولاتٍ من المفاوضات النووية بين إيران والقوى الكبرى في العاصمة النمساوية فيينا للعودة إلى الاتفاق النووي المُبرم عام ألفين وخمسة عشر، يتوقّع مراقبون أنّ تظهر نتائجُ تلك المفاوضات الشاقّة في الأسبوع الأوّل من شهر فبراير/ شباط المُقبل.

قد يعجبك ايضا