فيضان النيل يهدد المنطقة الأثرية المسجلة ضمن التراث العالمي لمنظمة اليونسكو

أعلن مدير الوحدة الأثرية الفرنسية في السودان “مارك مايو ” أن فيضان النيل يهدد المدينة الملكية في منطقة البجراوية عاصمة مملكة مروي الأثرية في السودان، والمدرجة منذ عام 2003 على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي.

وأفاد مايو أنه لم يسبق للفيضانات أن بلغت مدينة البجراوية الملكية التي تبعد 500 متر عن مجرى نهر النيل، وتمتد أراضيها في وادي النيل لمسافة 1500 كيلومتر، من جنوب الخرطوم وصولاً إلى الحدود المصرية.

وذكر الخبير الفرنسي أن الوضع تحت السيطرة، لكن ما أن يستمر ارتفاع منسوب النيل، قد لا تكون الإجراءات المتخذة كافية، حيث بلغ منسوبه إلى الآن 17,62 متراً، وهو مستوى لم يسجل من قبل.

وكانت السلطات السودانية أعلنت السبت الماضي حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، بسبب الفيضانات القياسية التي راح ضحيتها ما يقارب 100 قتيل، ودمرت أكثر من100 ألف منزل.

قد يعجبك ايضا