فيضانات عارمة في المكسيك تتسبب بوفاة مرضى معظمهم مصابون بفيروس كورونا

أعلنتِ السلطاتُ المكسيكيةُ أنَّ فيضاناتٍ عارمةً أسفرتْ عن مقتلِ سبعةَ عشرَ شخصاً، معظمُهم مصابون بفيروس كورونا، في مستشفى بولاية إيدالجو وَسَطَ البلاد، بعدما أدَّتِ الأمطارُ الغزيرةُ إلى فيضان مياه نهر تولا.
وذكرتِ الحكومةُ في بيانٍ أنَّ العاملين في خدمة الطوارئ أجلوا أكثرَ من أربعين مريضاً آخرين من المستشفى العام في بلدة تولا. فيما أظهرَ تقييمٌ مبدئيٌّ أنَّ نحوَ 2000 منزل تضرَّر من الفيضانات.

وقال حاكم إيدالجو، عمر فياض، لوسائل إعلامٍ محلية إنَّ أكثرَ من خمسةَ عشرَ من القتلى هم من مرضى فيروس كورونا.

ونشر فياض صوراً على وسائل التواصل الاجتماعي ظهرت فيها ممرضاتٌ يدفعن أَسِرَّةً طبيةً إلى خارج المستشفى لنقل المرضى إلى بر الأمان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort