فيدان يهاجم الحكومة السورية: لا تملك قرارها

بعد نحو أسبوع على إعلان روسيا انهيار مسار التطبيع بين الحكومة السورية والنظام التركي، هاجم وزير خارجية النظام التركي حقان فيدان الحكومة السورية، وقال في تصريحات متلفزة إن النظام السوري لا يمكلك قراره بيده، وينتظر شركاءه الذين يقدمون له الدعم الحيوي، في إشارة إلى إيران وروسيا.

فيدان اعتبر أن ذلك عائق أمام تركيا لإتمام المحادثات مع الحكومة السورية، مضيفاً أن شركاءها لا يتشاركون الأولويات الاستراتيجية نفسها، ولديهم تفضيلات وأولويات مختلفة جداً ولا تتطابق دائماً، وأن فرض النظام السوري شروطاً مسبقة على تركيا طريقة خاطئة حسب وصفه.

وزير الخارجية التركي أشار إلى أن الحكومة السورية لا يمكنها التفاوض حالياً، وعندما تتفاوض لا يمكنها أن تكون ذاتها، وقال إن الاجتماعات لا تكون ممكنة دائماً بسبب وجود دولة أخرى، وذلك في اعتراض صريح على وجود روسيا وإيران في مفاوضات التطبيع بين أنقرة ودمشق.

تصريحات المسؤول التركي جاءت بعد إعلان روسيا انهيار مسار التطبيع، معيدة السبب الرئيسي إلى شعور دمشق بأنه من الضروري الحصول على ضمان لإنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية على المدى الطويل.

وكانت تقارير تركية تحدثت عن محاولات من قبل أنقرة لإقناع كل من موسكو وطهران بضرورة الاحتلال التركي لحلب بذريعة إعادة اللاجئين السوريين إليها، لكن مصادر عدة قالت إن الطلب التركي قوبل بالرفض من الجانبين، وهو ما أثار امتعاض النظام التركي، الذي طالت تصريحات وزير خارجيته بنبرة حادة كلاً من الحكومة السورية وحليفيها الروسي والإيراني.