فيتو روسي في مجلس الامن ضد قرار التحقيق حول الاسلحة الكيميائية في سوريا

لجأت روسيا يوم أمس إلى استخدام حق النقض للمرة التاسعة في مجلس الامن الدولي ضد مشروع القرار الامريكي بتمديد مهمة اللجنة التي تحقق حول الجهات التي تقف وراء هجمات بالأسلحة الكيميائية في سوريا لفترة سنة إضافية.

وعارضت روسيا تجديد تفويض لجنة تحقيق مشتركة بين منظمة حظر الاسلحة الكيميائية والأمم المتحدة قبل صدور التقرير حول الهجوم بغاز السارين في خان شيخون المتوقع الخميس.

واتهمت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي موسكو بأنها ” تنحاز الى جانب “الديكتاتوريين والارهابيين الذين يستخدمون هذه الأسلحة

وشددت على أن روسيا تفعل ما بوسعها من اجل ضمان ان لا يواجه نظام الاسد عواقب استخدامه المستمر للأسلحة الكيميائية.

وبدورها قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية هيذر ناورت أنها “محبطة بشدة” وتشعر بخيبة امل كبيرة لان روسيا اعطت أولوية لما تراها اعتبارات سياسية على مصالح الشعب السوري الذي قتل بوحشية.

هذا وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا كانت اتهمت النظام الرئيس السوري بشار الاسد بشن الكيماوي في الرابع من نيسان/ابريل على بلدة خان شيخون ما ادى إلى مقتل العشرات بينهم اطفال ونساء.

قد يعجبك ايضا