فوضى وإهانات بين ترامب وبايدن في أول مناظرة جمعتهما

 

أولى المناظرات الرئاسية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، تحوّلت سريعاً إلى حالةٍ من الفوضى بعد استمرار ترامب بمقاطعة منافسه.

المرشحان تبادلا الإهانات في مشاجرةٍ سياسيةٍ جعلت من الصعب على أيٍّ منهما توضيح وجهة نظره، بايدن وصف ترامب بأنه “مهرِّجٌ” و”عنصريٌّ” و”جَرْوٌ لبوتين” وبأنه أسوأ رئيسٍ عرفته أمريكا على الإطلاق.

كما هاجم بايدن بشدّة أسلوب تعامل ترامب مع أزمة فايروس كورونا الذي أودى بحياة ما يربو على مئتي ألفِ شخصٍ في الولايات المتّحدة وأدى إلى خسارة ملايين الأمريكيين لوظائفهم، بينما دافع ترامب عن أسلوب تعامله مع الوباء وقال، إنّ “جو، لم يكن بإمكانه أبداً القيام بالعمل الذي أنجزه”.

وطوال المناظرة التي استغرقت تسعين دقيقةً حاول ترامب استعادة زمام المبادرة، فانبرى يقاطع بايدن المرّة تلو الأخرى ممّا دفع بمدير الندوة الصحافي في شبكة فوكس نيوز كريس والاس إلى الطلب منه مراراً وتكراراً أن يفسح المجال أمام بايدن.

وتقدم بايدن بشكلٍ مُطردٍ على ترامب في استطلاعات الرأي على مستوى البلاد رغم أن استطلاعات الرأي في الولايات الحاسمة تظهر تقارب المنافسة.

ومع إدلاء أكثرَ من مليون أمريكيٍّ بأصواتهم من خلال التصويت المبكّر ونفاد الوقت أمام تغيير الآراء أو التأثير على شريحةٍ صغيرةٍ من الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم، فإن المناظرة بين المرشحين للرئاسة انطوت على مخاطرَ كبيرةٍ قبل خمسةِ أسابيعَ من انتخابات الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort