فورين بوليسي: تركيا أرسلت حوالي 1500 مرتزق إلى أذربيجان

تقرير جديد لمجلة “فورين بوليسي” يكشف تورط النظام التركي في النزاع الدائر على إقليم آرتساخ بين القوات الأذربيجانية والأرمينية، حيث دخلت أعنف المعارك أسبوعها الثاني، بعد هجوم شنته قوات باكو على الإقليم بتحريض مباشر من أنقرة.

التقرير أكد أن النظام التركي أرسل نحو ألف وخمسمئة عنصر من الفصائل الإرهابية التابعة له في الشمال السوري كمرتزقة للقتال إلى جانب القوات الأذربيجانية في النزاع حول الإقليم الذي أعلن استقلاله منذ ثلاثة عقود.

ونقلت المجلة الإخبارية عن مصادر في الفصائل المسلحة تأكيدها أن العناصر التي قاتلت في ليبيا لحماية المصالح التركية، عادت إلى سوريا للتدريب ما بين خمسة أيام إلى شهرين قبل أن تنتقل إلى أذربيجان.

ووفقًا لمصادر داخل ما يسمى بالجيش الوطني السوري التابع للنظام التركي، فقد تم نشر مئات العناصر من الفصائل السورية كمرتزقة في إقليم آرتساخ جنوب القوقاز.

وبحسب المجلة الأمريكية، فقد سعى النظام التركي بعد فترة وجيزة من اندلاع الصراع بين أرمينيا وأذربيجان، إلى تعبئة ما يسمى بالجيش الوطني السوري الذي يُطلق عليه أحيانًا اسم جيش تركيا بالوكالة، والذي استعانت أنقرة به خلال العام الماضي للقتال في ليبيا نيابة عن حكومة الوفاق.

وأشارت فورين بوليسي إلى أن النظام التركي نقل المرتزقة في آواخر أيلول/سبتمبر إلى جنوب تركيا ثم نقلهم جواً إلى أنقرة قبل نقلهم إلى أذربيجان.

وأضافت المجلة أن النظام التركي يقوم بإغراء هؤلاء المرتزقة بعقود مدتها أربعة أشهر مقابل مبالغ مالية تدفع لهم بالليرة التركية.

قد يعجبك ايضا