فنزويلا: مادورو يرفض بيان ترامب بشأن حصارٍ مُحتملٍ لبلاده

عبّر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، عن رفضه لتهديد نظيره الأمريكي دونالد ترامب، بإمكانية فرضِ حصارٍ بحريٍّ على فنزويلا، معتبراً ذلك تصعيداً خطيراً يهدف للإطاحة به عن السلطة، مؤكداً أن بحار بلاده ستبقى حُرَّةً ومستقلة.

مادورو طلب من سفير بلاده لدى الأمم المتحدة صامويل مونكادا أن يندد بالتهديد غير القانوني أمام مجلس الأمن الدولي بحسب تعبيره، كما خاطب مادورو في كلمة بثَّها التلفزيون الرسمي جميع الفنزويليين مدنيين وعسكريين، طالباً منهم رفض تهديدات ترامب التي وصفها بغير القانونية، بشأن الحصار المفترض.

من جانبه لم يوضح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي أوضح أنَّه يدرس فرض حصارٍ على فنزويلا مع تصعيد بلاده الضغطَ على مادورو لكي يتخلى عن السُّلطة متى أو كيف يُمكن فرض هذا الحصارٍ، حيث تُركِّزُ إدارتهُ حتى الآن على الضغوط الدبلوماسية والاقتصادية ضد مادورو مٌتجنِّبةً الحديث عن أيِّ تحرُّكٍ عسكريٍّ.

ويأتي ذلك بينما قالت وزارة خارجية النرويج التي تلعب دور الوسيط في الأزمة بين الحكومة والمعارضة الفنزويلية إنّ الجانبين يُواصلانِ المُحادثات في باربادوس، في مسعىً منها لإيجادِ سبيلٍ لحلِّ الأزمة السياسية بين الطرفين، مبينةً أنَّ مُمَثِّلي الأطراف السياسية الرئيسية يُواصلون المفاوضات، وأنَّ الأطراف أكَّدت استعدادها لإحراز تقدُّمٍ بحثاً عن حلٍّ دستوريٍّ مُتَّفقٍ عليه.

قد يعجبك ايضا