فنزويلا تمهل الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة البلاد

الانقطاع الكهربائي الذي شهدته عدة مدن فنزويلية، خلال الأيام القليلة الماضية، زاد من شعور المواطنين بالإحباط، خاصة وأنه أثر وبشكل سلبي على كافة مجريات الحياة.

وبهذا الصدد دعا زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو من جديد إلى التظاهر “في كافة أنحاء البلاد” الثلاثاء، وهو اليوم الخامس للانقطاع الهائل في التيار الكهربائي الذي يشلّ فنزويلا التي تعاني أصلاً شحاً في الأغذية.

بدوره قال الرئيس نيكولاس مادورو في بث إذاعي من قصر الرئاسة، بأن نظيره الأمريكي دونالد ترامب، قام بالتخريب الإلكتروني والذي أدى إلى أكبر موجة انقطاع للكهرباء في فنزويلا منذ عقود. مستنداً إلى أن “هذه التكنولوجيا لا يملكها أحد سوى حكومة الولايات المتحدة”.

وعلى خلفية ذلك، أمرت فنزويلا الثلاثاء، الدبلوماسيين الأمريكيين بمغادرة البلاد خلال 72 ساعة.
وقال وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياثا، إن على الدبلوماسيين الأمريكيين الموجودين في البلاد المغادرة في غضون ثلاثة أيام بعد انهيار محادثات بشأن إبقاء “أقسام لرعاية المصالح” الدبلوماسية في البلدين.
وقالت الحكومة الفنزويلية في بيان بأن “وجود هؤلاء المسؤولين على الأراضي الفنزويلية يمثل خطرا على سلامة البلاد ووحدتها واستقرارها”.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلنت، الاثنين، أنها ستسحب كل موظفيها من فنزويلا هذا الأسبوع، قائلة إن وجودهم أصبح “قيدا على السياسة الأمريكية”.

وبحسب مصادر إعلامية، تشهد البلاد عودة للكهرباء وبشكل تدريجي بعد انقطاع دام لخمسة أيام إلا أن بعض المناطق بالعاصمة كراكاس والمنطقة الغربية قرب الحدود مع كولومبيا لاتزال بدون كهرباء.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort