فنان يصنع فسيفساء مكونة من 6 آلاف مكعب روبيك في 16 ساعة

صنع فنان إيطالي فسيفساء مستخدما أكثر من 6 آلاف قطعة من مكعب روبيك للاحتفال بالذكرى الأربعين لصنع هذا المكعب على يد إرنو روبيك.

فسيفساء صنعها فنان إيطالي خلال أقل من 16 ساعة استخدم فيها حوالي 6 آلاف قطعة من مكعبات روبيك، وهي الأضخم من نوعها التي يتم إنجازها خلال تلك الفترة.

الفنان جيوفاني كونتاردي ذو الستة والعشرين عاما، صنع هذا العمل الفني الخاص للاحتفال بالذكرى الأربعين لصنع مكعب روبيك في السابع من نوفمبر تشرين الثاني وتتزامن المناسبة مع نهائيات بطولة كأس العالم لمكعب روبيك.

واحتاج كونتاردي، الذي يستخدم عادة في أعماله الفنية ما بين 500 إلى 700 مكعب، 15 ساعة و49 دقيقة و32 ثانية لصنع الفسيفساء مستخدما 6111 قطعة من مكعباته الخاصة ليحطم الوقت الذي حدده سلفا للانتهاء من عمله الفني وكان 24 ساعة.

والفسيفساء تصور إله الإغريق أطلس وهو يحمل مكعب روبيك ضخما. واستطاع حل كل مكعب في حوالي سبع ثوان.

وقال كونتاردي إن الجزء الأصعب كان الحفاظ على تركيزه طوال الوقت وتحمل الألم الذي كان يشعر به في ساقيه.

واخترع إرنو روبيك المكعب عام 1974 وأطلق عليه وقتها “المكعب السحري” قبل أن تغير شركة أيديال توي اسمه عام 1980.

قد يعجبك ايضا