فنان فلسطيني في سوريا يرسم ذكريات الوطن

حول محمد صالح الركوعي منزله في دمشق إلى ورشة صغيرة يعمل بها مع ابنه هاني ويعرضان أعمالهما الفنية إذ يأمل اللاجئ الفلسطيني في نسج ذكرياته عن الوطن في أعماله الفنية لتكون ذات يوم بمثابة تذكرة للأجيال الجديدة من الفلسطينيين التي لم تتح لها الفرصة قط للعيش في وطنها.
https://www.youtube.com/watch?v=RjepcgtSUEc&feature=youtu.be

واعتٌقل الركوعي في السجون الإسرائيلية في سبعينيات القرن الماضي وأٌطلق سراحه في إطار اتفاق مبادلة سجناء عام 1985. وفي السجن تعلم الرسم باستخدام الطباشير والفحم ومواد بدائية أخرى.

وبعد إطلاق سراحه انتقل الركوعي إلى سوريا وعاش في مخيم اليرموك. وهناك فتح متجرا صغيرا يبيع فيه تذكارات تمثل الثقافة الفلسطينية. لكنه اضطر للفرار من هناك في 2013 بسبب الحرب السورية.

ويقيم الرجل منذ ذلك الحين في إحدى ضواحي دمشق حيث يواصل العمل ويبيع التذكارات للفلسطينيين المغتربين.

وعلق الركوعي على خطة السلام التي اقترحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأطلق عليها اسم “صفقة القرن” قائلا ..

وأعلن ترامب خطته للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين في يناير كانون الثاني الماضي وتدعو إلى إقامة دولة فلسطينية بشروط صارمة ولكن تسمح لإسرائيل بضم مستوطنات متنازع عليها منذ فترة طويلة في الضفة الغربية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort