فنان أمريكي سابق يقدم التماسا بالموسيقى لقادة العالم في جلاسجو لفعل شيء من أجل الأرض

من أمام إحدى الكنائس القريبة من مقر مؤتمر التغير المناخي في جلاسجو، أطلق الفنان الأمريكي المخضرم بول هامبتون مقطوعة موسيقية بصحبة فرقة موسيقية من الأطفال يحثون فيها قادة العالم على بذل جهدهم في أحدث فعالية قد تكون حاسمة في تجنب آثار مأساوية لتغير المناخ.

التماس فني بالموسيقى يطالب قادة العالم المجتمعين في جلاسجو ببذل جهودهم للحفاظ على الكوكب من آثار التغير المناخي.

العمل الموسيقي (هيل اس أول) أو “عالجونا جميعا” هو نداء من القلب أطلقه الممثل والمغني الأمريكي المخضرم بول هامبتون بحناجر وألسنة هذه الجوقة الموسيقية من الأطفال، التي قدمته أمام كنيسة القديس لوقا غير البعيدة عن مكان المؤتمر على إحدى ضفتي نهر كلايد في جلاسجو، مصحوبا بعرض مصور عُكس على جدران الكنيسة.

وقال هامبتون، ذو 85 عاما، الذي كتب أغنيات لسامي ديفيز جونيور وتوم جونز وجوني كاش، إنه إذا أنكر أحدهم حدوث التغير المناخي فإنه لا يعيش في العالم الحقيقي، مضيفا أن من الأنانية التفكير في ذلك، وأنك إذا كنت تتفاعل مع العالم فستدرك آثار كل هذا.

وتابع أنه لم يشعر أبدا بالفخر مثلما يشعر الآن مع هؤلاء الأطفال الذين يغنون، مضيفا أن العالم لم يكن بحاجة إلى قيادة حاسمة أكثر مما هو عليه الآن.

ويحضر رؤساء الدول والحكومات من جميع أنحاء العالم مؤتمر التغير المناخي (كوب26) الذي يُعد حاسما لتجنب آثار مأساوية لتغير المناخ.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort