فنانون يخلدون ذكرى مارادونا بلوحات من الفسيفساء تحمل صوره

صممت مجموعة من الفنانين التشكيليين عددا من اللوحات المصنوعة من الفسيفساء تحمل صور اللاعب الأرجنتيني الراحل دييجو مارادونا بهدف تخليد ذكرى اللاعب الذي توفي في الخامس والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي.

لوحة مصنوعة من الفسيفساء تحمل صورة أسطورة كرة القدم دييجو مارادونا كشفت مجموعة من الفنانين النقاب عنها مؤخرا بهدف الاحتفاء باللاعب الأرجنتيني الراحل.

وتظهر اللوحة صورة لمارادونا وهو يرتدي قميصا لأحد الأندية التي لعب لها بينما ينظر إلى الأفق. وتتألف اللوحة من أجزاء صغيرة لضمان بقائها على هذا الشكل وسهولة إصلاحها إذا ما تعرضت للتخريب.

وعرضت المجموعة التي تطلق على نفسها اسم (كوماندو مارادونا) اللوحة الفسيفسائية أمام ملعب فريق أرجنتينوس جونيورز الذي لعب مارادونا في صفوفه في بداية مشواره في عالم كرة القدم.

واللوحة واحدة من عدد من اللوحات التي أبدعتها مجموعة كوماندو مارادونا على مدى الأشهر الثلاثة الماضية لإحياء ذكرى وفاته.

وقال الفنان التشكيلي جونزالو لوبيز لاوش صاحب فكرة اللوحات الفسيفسائية إنه و زملاءه كونوا مجموعة كوماندو مارادونا بهدف تصميم لوحة جدارية في الخامس والعشرين من كل شهر لتخليد ذكرى اللاعب الذي توفي في الخامس والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي ، ووضع هذه اللوحات في أكبر عدد ممكن من الأماكن العامة في البلاد.

ووجهت مجموعة الفنانين دعوة لسكان المنطقة الواقعة في العاصمة بوينس أيرس لتركيب القطع الأخيرة في اللوحة مما يعكس مكانة مارادونا في قلوب الأرجنتينيين كبطل قومي.

قد يعجبك ايضا