فلسطين: قلق أوروبي من تصاعد عمليات الهدم الإسرائيلي لمنازل الفلسطينيين

استمرار حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بسياسات الهدم لمنازل الفلسطينيين رغم التنديدات الدولية، كان محط قلق بعثات دول الاتحاد الأوروبي في فلسطين، لاسيما في ظل ظروف انتشار فايروس كورونا المستجد.

ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين سفين بورغسدورف، قال في بيان مشترك مع رؤساء بعثات دول الاتحاد، إن بلادهم تتابع بقلق مواصلة السلطات الإسرائيلية بتنفيذ عمليات الهدم في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، لافتاً إلى أن الهدم طال منشآت موّلتها دول الاتحاد.

 

البيان حذر، من أن تصاعد عمليات الهدم، سيؤدي إلى تشريد آلاف الفلسطينيين وتضرر مجتمعاتهم، داعياً السلطات الإسرائيلية إلى تحمل مسؤولياتها بموجب القانون الدولي الإنساني.

وشدد البيان على أن استمرار هذه السياسة الإسرائيلية “ينتهك القانون الدولي ويعوّق إمكانية حل الدولتين واحتمالات تحقيق سلام دائم في المنطقة، ويقوض بشكل خطير إمكانية أن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية المستقبلية.

ورحبت البعثات الأوروبية في بيانها بقرارات المحكمة العليا الاسرائيلية، إلغاء قرارات الهدم في محافظتي جنين والخليل بالضفة الغربية.

يشار إلى أنه وحتى نهاية آب / أغسطس الماضي، هدمت إسرائيل أكثر من مئة وسبع وحدات سكنية وستة وأربعين متجراً وغرف تخزين في القدس الشرقية وحدها، ناهيك عن عمليات مماثلة في مدن أخرى من الضفة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort