فقدان 3 مدنيين لحياتهم بحوادث فلتان أمني بمناطق الحكومة السورية

حالةٌ من الفوضى والفلتان الأمني وارتفاعٌ في معدّل الجريمة وانتشار عمليات القتل والاختطاف وغيرها من الجرائم، تشهدها مناطق سيطرة قوات الحكومة السورية وسط عجزٍ حكوميٍّ عن ضبط الأوضاع هناك.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بفقدان مدنيٍّ وطفلٍ لحياتهما جرّاء استهدافهما بالرصاص المباشر من قبل عناصر مجموعات محلية تابعة لقوات الحكومة السورية، أمام منزلهما بمدينة إنخل بريف درعا الشمالي، فيما فقد مدنيٌّ آخر حياته جرّاء اشتباكاتٍ مسلّحة بين عائلتين في بلدة تل شهاب بريف درعا الغربي.

كما أشار المرصد إلى إصابة سيدةٍ بجروحٍ جرّاء استهدافها بالرصاص المباشر من قبل مسلّحين مجهولين بالقرب من كراج مدينة نوى بريف درعا الغربي، فيما أُصيب شابٌّ بطلقٍ ناريٍّ بقرية بويضان بمنطقة اللجاة بريف درعا الشرقي.

سوريا
مقتل 3 عناصر من قوات الحكومة بهجوم مسلحين في ريف درعا
وعلى صعيد متصل قُتل 3 عناصر من قوات الحكومة السورية بهجوم نفذه مسلحون، استهدف حاجزاً عسكرياً بين بلدتي بصر الحرير وناحتة في ريف درعا الشرقي، فيما استهدفت قوات الحكومة بعدها بساعات، محيط بلدة بصر الحرير بالرشاشات والقذائف الثقيلة، وسط استقدام تعزيزاتٍ عسكريةً باتجاه منطقة الاشتباك.

سوريا
مجهولون يستهدفون قيادياً سابقاً بالفصائل المسلحة بريف حمص
في السياق، أكد المرصد الحقوقي، أن مسلحين مجهولين يستقلان دراجة نارية استهدفا بالرصاص المباشر قيادياً سابقاً بالفصائل المسلّحة ومرافقه شمال مدينة تلبيسة بريف حمص وسط سوريا، ما أدّى لإصابتهما بجروحٍ خطيرة جرى نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.