فقدان 3 متسلقين لثاني أعلى قمة في العالم

يسود قلق متزايد على مصير 3 متسلقي جبال فُقدوا خلال محاولتهم تسلق “كي 2″، ثاني أعلى قمة في العالم.

يأتي ذلك بعد فشل جهود البحث في تحديد موقع المتسلقين الـ3، على ما أعلن النادي الباكستاني لتسلق لجبال.

وكان فُقد الاتصال بين المتسلقين جون سنوري من أيسلندا وخوان بابلو مور من تشيلي ومحمد علي سدبارة من باكستان، والمخيم الأساس الجمعة.

وقال الأمين العام للنادي كرار حيدري، الأحد، إن “عمليات بحث جديدة بواسطة الطوافة لم تفض إلى أي نتيجة”، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وحلقت طوافات تابعة للجيش الباكستاني فوق منحدرات كي 2 وصولا إلى علو 7 آلاف متر من دون أي نتيجة، بحسب حيدري.

ونجح فريق من 10 متسلقين نيباليين في يناير/كانون الثاني المنصرم في تسلق كي 2، في إنجاز هو الأول من نوعه شتاءً.

وكانت قمة كي 2 الواقعة في أقاصي باكستان على الحدود مع الصين، آخر القمم البالغ علوّها أكثر من ثمانية آلاف متر التي صمدت في وجه بعثات التسلق الشتوية.

وفي هذه القمة، تهب الرياح شتاء بسرعة تفوق مئتي كيلومتر في الساعة كما قد تصل الحرارة إلى 60 درجة مئوية تحت الصفر.

قد يعجبك ايضا