فقدان مهندس لحياته تحت وطأة التعذيب في سجون الحكومة السورية بحمص

فقد مهندس حياته، تحت وطأة التعذيب في سجن ما يسمى فرع الأمن السياسي التابع لقوات الحكومة السورية، بمدينة حمص وسط سوريا.ix

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن المهندس من أبناء مدينة تدمر، وقد جرى اعتقاله من مدينة حمص، قبل أن يتلقى ذويه خبر وفاته.

ويذكر أن المهندس المذكور شغل سابقاً منصب مدير مؤسسة مياه تدمر، وكان متواجداً في مخيم الركبان حتى أواخر العام ألفين وسبعة وعشر، قبل أن يغادر المخيم إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية في حمص.

وبذلك يكون قد ارتفع تعداد المدنيين الذين قضوا تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية للحكومة السورية منذ مطلع عام ألفين واثنين وعشرين، بحسب المرصد السوري، إلى اثنين وستين، بينهم ثمانية وثلاثون من أبناء الغوطة الشرقية سلّمت الحكومة أوراقهم الثبوتية لذويهم في شباط.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort