فقدان مدني لحياته برصاص مسلحين مجهولين في ريف درعا

في ظل حالة الفوضى والانفلات الأمني السائدة في محافظة درعا جنوبي سوريا، لا تزال عملياتُ الاستهدافِ المتكرّرة تتسبّبُ في وقوع قتلى وجرحى من المدنيين وعناصر القوات الحكومية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد بفقدان مدني لحياته برصاص مسلحين مجهولين على طريق طبريا قرب بلدة تل شهاب في ريف درعا الغربي.

إصابة ضابط وعنصر من قوات الحكومة بانفجار بريف درعا

وفي السياق أفاد المرصد السوري بإصابة ضابط برتبة ملازم وعنصر من قوات الحكومة السورية، بانفجار عبوةٍ ناسفة بشاحنة عسكرية قرب بلدة البكار بريف درعا الغربي، مضيفاً أن القوات الحكومية داهمت منازلَ البلدةِ بعد الانفجار وسط استنفارٍ أمني مكثّف ونشر حواجز على الطريق الواصل بين بلدتي اليادودة والمزيريب.

وفي ظل الاستهدافات وعمليات الاغتيال المتكررة، كشفت احصائياتٌ محلية أن عددَ عملياتِ القتل والاغتيالات في مناطق بالجنوب السوري، خلال شهر تموز/ يوليو الماضي، بلغت اثنتين وثمانين عملية.

وبحسب الإحصائيات، فإن محافظة درعا شهدت خمساً وأربعين عملية، والسويداء سبعاً وعشرين عمليةً، في حين شهدتِ القنيطرة عشر عمليات، حيث استهدفتِ الهجماتُ مدنيين وعناصر من قوات الحكومة، أو عناصر سابقين في الفصائل المسلحة ممن أجروا ما يعرف بالتسويات مع القوات الحكومية برعاية روسية عام ألفين وثمانية عشر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort