فقدان مدني لحياته برصاص مجهولين شرقي درعا

فقدَ مدنيٌّ حياتَه، بريف درعا جنوبيَّ سوريا، متأثراً بجروح أُصِيبَ بها، جرَّاءَ إطلاق الرصاص عليه من قبل مجهولين في وقت سابق.

وكانتْ مصادرُ محليَّةٌ، أفادتْ في وقت سابق من يوم الاثنين، أن مجهولين أطلقوا الرصاصَ، على مختار بلدة المسيفرة بريف درعا الشرقي، ما أدى لإصابته بجروح بليغة نُقِلَ على إثرها إلى المستشفى.

وأوضحتِ المصادر، أنَّ المذكورَ كان من المتعاونين مع أجهزة الأمن التابعة لقوات الحكومة السورية.

وبذلك يرتفع عددُ القتلى جرَّاءَ عمليات الاغتيال والهجمات المجهولة في درعا وريفها، منذ حَزِيران ألفين وتسعة عشر وحتى اليوم، إلى خمسمئة وثمانية وثمانين شخصاً، بحسب إحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا