فقدان مدنيين لحياتهما وإصابة آخرين بقصف لقوات الحكومة على مدينة إدلب شمال غربي سوريا

فقد مدنيان حياتهما أحدهما طفلٌ وأُصيب آخرون، بقصفٍ صاروخي نفّذته قوات الحكومة السورية على مدينة إدلب شمال غربي سوريا.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مدنياً وطفلاً فقدا حياتهما، وأُصيب نحو خمسة عشر آخرين بجروحٍ بالغة إضافةً لأضرارٍ مادية كبيرة في الممتلكات، جرّاء قصفٍ صاروخي لقوات الحكومة السورية استهدفت أحياءً سكنية وسوقاً شعبياً في مدينة إدلب.

كما أكد المرصد مقتلَ عنصرٍ من هيئة تحرير الشام الإرهابية “جبهة النصرة” سابقاً خلال القصف الحكومي على مدينة إدلب، والذي جاء بالتزامن مع قصفٍ مدفعيٍّ عنيف نفّذته قوات الحكومة على محيط مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، ما أسفر عن إصابة طفل بجروحٍ بالغة، وأضرارٍ ماديةٍ كبيرة في الممتلكات.

قد يعجبك ايضا