فقدان قائد مجلس منبج العسكري لحياته في معركة الرقة

أصدرت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، بياناً نشرته على موقعها الرسمي كشفت فيه عن فقدان قائد مجلس منبج العسكري عدنان أبو أمجد لحياته في “المعركة الكبرى” لتحرير مدينة الرقة الثلاثاء 29 آب/ أغسطس الجاري.

ومع اندلاع الثورة السورية، انضم عدنان أبو أمجد، واسمه الحقيقي “عدنان عبد العزيز أحمد”، المولود في مدينة منبج عام 1977، إلى صفوف الثورة وبعدها لفصائل المعارضة المسلحة، وبسبب الهجمات التي شنّتها بعض الكتائب على تل أبيض (كري سبي) بريف الرقة، وتل حاصل وتل عرن في ريف حلب، ترك أبو أمجد فصائل المعارضة وانضم إلى صفوف جبهة الأكراد، والذي يعد من مؤسّسي هذه الجبهة العسكرية في حلب وريفها، ومن ثَمَّ لكتائب شمس الشمال في منطقة منبج وتل أبيض.

ويعتبر أيضاً أحد مؤسسي قوات سوريا الديمقراطية، التي شكّلت في 15 تشرين الأول عام 2015، حيث شارك في معظم الحملات التي قادها الديمقراطي كحملة تحرير “تل أبيض وصرين وعين عيسى والشدادي والهول وكوباني ومنبج” بالإضافة لحملة تحرير مدينة الرقة المستمرة.

ومن المزمع أن يشيع جثمان عدنان أبو أمجد يوم غدٍ في الساعة الـ 16:30 في مدينة منبج وسيتم دفنه في مقبرة الشهداء بالمدينة.

 

قد يعجبك ايضا