فقدان طفل لحياته متأثراً بإصابته بقصف لقوات الحكومة على ريف إدلب شمال غرب سوريا

فقد طفل حياته متأثراً بإصابته جراء قصف لقوات الحكومة السورية على مدرسة بريف إدلب شمال غرب البلاد.
وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الطفل فقد حياته متأثراً بجروحه جراء قصف قوات الحكومة السورية بالمدفعية الثقيلة، مدرسةً في بلدة آفس بريف إدلب الشرقي، منذ ما يقارب الشهر.

على صعيد متصل، استهدفت قوات الحكومة السورية سيارةً مدنيةً في بلدة تقاد بريف حلب الغربي، ما أسفر عن احتراقها بالإضافة إلى وقوع أضرار مادية في موقع الانفجار، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

ويأتي، هذا بعد ساعات من قصف متبادل بين قوات الحكومة السورية وهيئة تحرير الشام الإرهابية النصرة سابقاً على محاور قرية الملاجة بريف إدلب، وتلة الملك بريف اللاذقية الشمالي، وقرى العنكاوي والقاهرة وخربة الناقوس بريف حماة، شمال غربي البلاد.

قد يعجبك ايضا