فقدان طفلين لحياتهما وإصابة أكثر من 20 شخصاً في معرة النعمان

التصعيد العسكري لا يزال متصدراً واجهة المشهد الملتهب في إدلب ومحيطها منذ أسابيع مخلفاً المزيد من القتلى وحركة نزوح جماعية.

أكثر من تسعَ عشرةَ غارة جوية نفذتها قوات النظام مستهدفة مدينة أريحا ومعرة النعمان وخان شيخون ومدناً أخرى في أرياف إدلب، تسببت بفقدان طفلين اثنين لحياتهما وإصابة أكثر من عشرين شخصاً في معرة النعمان.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد من جهته بأن غارات جوية نفذها طيران النظام السوري وروسيا طالت مناطق في خان شيخون والهبيط وكفرزيتا بريف إدلب، فضلاً عن استهداف قوات النظام مناطق متفرقة في ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي.

الاحتلال التركي يستقدم تعزيزات عسكرية جديدة إلى نقاطه في حماة

قصف النظام تزامن مع استقدام الاحتلال التركي رتلاً عسكرياً جديداً نحو الأراضي السورية مؤلفاً من أكثر من 30 آلية تضم دبابات ومدرعات عبر معبر كفر لوسين الحدودي شمال إدلب، حيث اتجه الرتل نحو النقطة التركية في بلدة مورك بريف حماة الشمالي.

وجاء ذلك عقب ساعات من استقدام الاحتلال التركي تعزيزات مماثلة لنقاطه في تل العيس بريف حلب الجنوبي وتل الطوقان والصرمان بريف إدلب الشرقي.

بالتزامن مع هذه التطورات استهدفت الفصائل المسلحة بالقذائف الصاروخية مهبط جب الرملة بريف حماة الغربي، دون مزيد من المعلومات عن خسائر بشرية.

القصف الأعنف لقوات النظام السوري وروسيا يتواصل منذ أسابيع على المنطقة العازلة شمال غربي سوريا، وتؤكد المصادر أن الغارات والبراميل المتفجرة التي ألقيت عليها تسببت في مقتل مئات الأشخاص فضلاً عن أنها دفعت مئات الآلاف من المدنيين للنزوح إلى حقول الزيتون في ريف إدلب، وألحقت دماراً في اثنتين وعشرين منشأة طبية خلال شهر مايو أيار الجاري.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort