فقدان شاب لحياته تحت وطأة التعذيب في سجن صيدنايا بريف دمشق

فقد شاب حياته تحت وطأة التعذيب ونتيجة الإهمال الطبي بعد إصابته بمرض السل داخل سجن صيدنايا العسكري المعروف بـ “المسلخ البشري” بريف العاصمة السورية دمشق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الشاب ينحدر من منطقة الحولة بريف حمص، مشيراً إلى أنه جرى اعتقاله في شهر كانون الأول/ ديسمبر عام 2018.

وأضاف المرصد أن الشاب فقد حياته قبل نحو عام، إلا أن ذويه تبلغوا خبر وفاته قبل أيام من شخص كان برفقته وخرج حديثاً من المعتقل.

وبحسب المرصد السوري، فإن الضحية كان يخدم في قوات الحكومة السورية وانشق عنها عام 2012 إلا أنه فضل البقاء وإجراء “تسوية” عقب سيطرة الحكومة على ريف حمص في عام 2018.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort