فقدان شاب لحياته تحت التعذيب في سجن صيدنايا بريف دمشق

فقد شاب حياته تحت التعذيب في سجن صيدنايا التابع للحكومة السورية بريف دمشق الشمالي.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن شاباً ينحدر من مدينة دير الزور فقد حياته تحت التعذيب في سجن صيدنايا “سيء الصيت” بعد اعتقال دام عشر سنوات، مشيراً إلى أن الشاب تم اعتقاله مع اثنين من أشقائه في عام ألفين وأربعة عشر، بعد مداهمة منزلهم في مدينة الحسكة.

وفي السياق، أفادت مصادر محلية، أن شاباً أعدم بالرصاص المباشر في درعا بعد إصدار ما تعرف بـ”الفعاليات المدنية والعسكرية” بالمحافظة، حكم الإعدام بحقه وذلك على خلفية قتله شاباً آخر العام الفائت.

 

كما أصيب شاب بجروح إثر اندلاع مشاجرة بين مجموعة من المسلحين تحولت إلى اشتباك مسلح بالأسلحة الخفيفة في مدينة طفس بريف درعا الغربي.

قد يعجبك ايضا