فقدان شاب لحياته برصاص الفصائل الإرهابية بريف رأس العين/ سري كانيه

فقد شاب حياته برصاص الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي بريف مدينة رأس العين/ سري كانيه المحتلة، شمال شرقي سوريا.

وأفادت مصادر محلية، أن عناصر من الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي استهدفوا بالرصاص المباشر شاباً من أهالي قرية الزر بريف دير الزور، أثناء محاولته عبور الحدود التركية بريف رأس العين/ سري كانيه المحتلة، باتجاه دول الاتحاد الأوروبي، ما أسفر عن مقتله على الفور.

وجاء ذلك بالتزامن مع اعتقال “الجندرما التركية” عدداً من الشبان أثناء محاولتهم عبور الحدود بريف مدينة رأس العين، ولا يزال مصيرهم مجهولاً.

ويتعرض الذين يعبرون الحدود باتجاه دول الاتحاد الأوروبي، للقتل والتعذيب والخطف على يد الجندرما التركية والفصائل الإرهابية، إضافةً إلى فرض إتاوات مالية عليهم تقدر بآلاف الدولارات.