فقدان شاب لحياته أثناء محاولته اجتياز الحدود التركية بريف الرقة شمالي سوريا

عثر أهالٍ على جثة شاب، غارقاً في مياه نهر “الجلاب” بعد محاولته عبور الحدود السورية التركية من جهة تل أبيض/ كري سبي المحتلة شمالي سوريا.

وبحسب مصادر محلية، فإنه فُقِد الاتصال بالشاب منذ نحو أسبوع، بعد محاولته اجتياز الحدود التركية للوصول إلى أوروبا، قبل أن يعثر أهالٍ على جثته غارقاً في مياه نهر “الجلاب” بريف الرقة شمال شرقي سوريا.

وجاء ذلك بعد يومين مع فقدان طفل لحياته نتيجة تعرضه للتعذيب على يد الجندرما التركية ورميه في حفرة مياه باردة تحت المطر ليلة كاملة بريف إدلب شمال غربي سوريا.

وكانت منظمات دولية وحقوقية قد نددت سابقا، باعتداءات الجندرما التركية المتواصلة بحق المدنيين السوريين وطالبت بوضع حد لتلك الجرائم ومحاسبة العناصر المتورطين في تلك الانتهاكات لحقوق الإنسان.