فقدان امرأة لحياتها تحت وطأة التعذيب بسجن للحكومة السورية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بفقدان امرأة لحياتها تحت وطأة التعذيب على يد عناصر من قوات الحكومة السورية، داخل ما يعرف بسجن “فلسطين” بالعاصمة دمشق.
وأوضح المرصد، أن المرأة التي تنحدر من قرية المريعية بريف دير الزور شرقي سوريا، تم اعتقالها منذ أكثر من عشر سنوات على خلفية تأييدها للاحتجاجات التي اندلعت في البلاد في العام ألفين وأحد عشر، مشيراً إلى أن العديد من أفراد عائلتها اعتُقلوا على يد الأجهزة الأمنية التابعة لقوات الحكومة.

هذا وبلغ عدد الذين فقدوا حياتهم تحت التعذيب واحداً وثلاثين شخصاً، منذ مطلع يناير/ كانون الثاني بحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا