فصيل معارض يتّهم النظام باستهداف معرض دمشق الدولي

اتَّهم  فصيل فيلق الرحمن المدعوم قطريا والتابع لفصائل المعارضة المسلحة العاملة في ريف دمشق أمس الأحد ، نظام الأسد باستهداف معرض دمشق الدولي، ليبرِّر ارتكابه المزيد من الجرائم وعمليات القصف ضد الشعب السوري في المناطق المحاصرة حسب وصفه.

وأدان الفيلق على لسان الناطق باسمه “وائل علوان” الهجومَ على أرض المعارض في دمشق، قائلًا: “إن هذه الجريمة البشعة البغيضة أخلاقيًّا، ما هي إلا استمرار لجرائم النظام ضد المدنيين في جميع أنحاء سوريا”.

وأشار علوان في تصريح صحفي إلى أن الهدف منها هو “التأثير على الرأي العام بعد الاتفاقات الأخيرة مع روسيا”، لافتا  أن “من استهدف معرض دمشق هي قوات الأسد، التي تنشر عشرات مرابض الهاون حول دمشق وفي جبل قاسيون”.

ونفى علوان ما يروجه إعلام النظام، أن تكون فصائل المعارضة هي مصدر القذائف، قائلًا: “لا يمكن أن تُستهدف منطقة المعرض بما يتوفر لدى الجيش السوري الحر من سلاح قريب المدى”.

وكانت وسائل إعلام وصفحات مولية للنظام قد أعلنت في وقت سابق عن وقوع قتلى وجرحى إثر سقوط قذيفة صاروخية على معرض دمشق الدولي أسفرت عن سقوط أربعة قتلى وعدد من الجرحى..

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort