فصيل إرهابي يختطف مدنياً من ريف حلب الشمالي

تحقيقاً لغايات إرهابية، وبهدف إشاعة الرعب في نفوس المدنيين، تواصل الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي انتهاكاتها بحق السكان الأصليين في المناطق المحتلة بشمال سوريا، في سياسة ممنهجة لتنفيذ مخطط النظام التركي بتغيير ديمغرافية المنطقة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بأن عناصر من الشرطة العسكرية الإرهابية التابعة للاحتلال التركي أقدمت على اختطاف مدني في بلدة صوران التابعة لمدينة إعزاز المحتلة بريف حلب، مشيراً إلى أن المختطف تعرّض للضرب المبرح من قبل الإرهابيين ومن ثم اقتادوه إلى جهة مجهولة.

وأوضح المرصد، أن اختطاف المدني جاء على خلفية انتقاده سياسة النظام التركي في المناطق المحتلة من سوريا، وذلك من خلال تسجيل صوتي له.

وبحسب مصادر محلية، فإن بلدة صوران تشهد توتراً بين الأهالي وما تسمى” الشرطة العسكرية” على خلفية اختطاف المدني والاعتداء عليه بالضرب.

الجدير ذكره بأن مناطق سيطرة الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية، بريف حلب تشهد انتهاكات يومية بحق الأهالي من خلال عمليات الاختطاف وفرض الإتاوات عليهم بهدف الحصول على فدى مالية.

استخبارات النظام التركي تختطف مدنياً بعد زيارته مقراً أمنياً بإسطنبول
على صعيد متصل، أفاد مصدر محلي بإقدام استخبارات النظام التركي منذ قرابة الأسبوع على اختطاف مدني من أهال قرية بافلور التابعة لناحية جنديرس بريف عفرين المحتلة شمال غربي سوريا.

المصدر أوضح بأن اختطاف المدني جاء بعد زيارته لأحد المقرات الأمنية في إسطنبول ليسأل عن ابنيه المختطفين، منذ أكثر من أسبوع على يد استخبارات النظام التركي دون توجيه أي تهمة لهما، مشيراً إلى أن عائلة المختطفين قد نزحوا إلى تركيا منذ سبع سنوات نتيجة الأزمة التي تشهدها سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort