فصائل مسلحة تهاجم مواقع لقوات الحكومة السورية في درعا بعد اعتقال شابة

اندلعت اشتباكاتٌ بين فصائلَ مسلحةٍ محلية، وقوات الحكومة السورية بريف محافظة درعا جنوبي سوريا، على خلفية اعتقال شابةٍ أثناء تواجدها في دمشق
وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن اشتباكاتٍ دارت بين الفصائل المسلحة وقوات الحكومة، في بلدة إنخل بريف درعا الغربي، وهاجموا مفرزة لما يسمى “المخابرات العسكرية” في مدينة نوى بذات الريف،على خلفية اعتقال الحكومة شابةً تنحدر من درعا، أثناء تواجدها في مبنى الهجرة والجوازات بالعاصمة دمشق.

وجاء التصعيد بعد انقضاء المهلة التي منحتها الفصائلُ المسلحة لقوات الحكومة لإطلاق سراح الشابة، حيث طوّقت تلك الفصائل المركز الثقافي الذي يتخذه فرع أمن الدولة التابع للحكومة مقراً له، في بلدة إنخل.