فصائل تابعة لإيران تتعهد بالرد على ضربة إسرائيلية بمنطقة تدمر

في ثاني ضربةٍ من نوعها خلال أسبوع، قتلَ تسعةُ عناصرَ من قوات الحكومة السورية وحلفائها وجرحَ آخرون بهجومٍ لطائراتٍ إسرائيليّة على مواقع في منطقة تدمر التابعة لمحافظة حمص وسط البلاد.

وفي ردة فعلها، قالت فصائلُ تابعةٌ لإيران في سوريا إنها سترد بقوة على ضربة شنتها إسرائيل على تدمر.

وفي بيانٍ صادرٍ عن ما تُسمَّى “غرفة عمليات حلفاء سوريا” أضافتِ الفصائلُ التابعة لإيران، أن الرد على هذا الاعتداء سيكون انتقاماً لسقوط عدد من القتلى والجرحى بحسب البيان الذي نشرته وسائل إعلام تابعة لإيران.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن القتلى التسعة هم أربعةٌ من عناصر قوات الحكومة السورية، وخمسةٌ من جنسيات غيرِ سورية. وأشار المرصد أن عددَ القتلى مُرشَّحٌ للزيادة لوجود حالةٍ خطرة بين الجرحى.

وزارةُ الدفاع السورية كانت قد أفادت من جانبها أن جندياً سورياً قُتل وأُصيب ثلاثة آخرون في الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف برج اتصالات وتسبب ببعض الخسائر المادية.

لكن إسرائيل التزمتِ الصمتَ إزاء هذه الضربات التي جاءت بعد أيام من إعلان دمشق أن دفاعاتِها الجوية تصدَّتْ لهجوم إسرائيلي استهدف ريفَ حمص وتسبب في إصابة ستة عناصر من قوات الحكومة وحدوث خسائرَ مادية.

قد يعجبك ايضا