فصائل الشمال السوري تساند فصائل البادية

تأييداً ودعماً من أجل محاربة قوات النظام السوري وميليشياته الطائفية وتنظيم داعش في البادية السورية، أبدت الفصائل المسلحة المتواجدة في الشمال السوري، دعمها للجبهة الجنوبية في البادية المتمثلة بفصيلي “جيش أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمد العبدو”.

ورأت الفصائل في بيانٍ لها “أنَّ الجبهة الجنوبية في البادية هي الخيار الأمثل لتحرير محافظة دير الزور، معلنةً جاهزيتها لتقديم كافة أنواع الدعـم السياسي والعسكري والإعلامي والمعنوي، “لجيش أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمد العبدو” لبدء معركة تحرير دير الزور، مع ترك الباب مفتوحاً لباقي الفصائل، للاشتراك في هذه المعركة المصيرية لتحقيق المشروع الوطني الأكبر، مهيبةً بالمجتمع الدولي والدول الصديقة أن تكون داعمة ومؤيدة لهذا العمل.

ووقّع على البيان كلٌّ من “شهداء الإسلام” داريا، الجيش الثاني، كتائب الصفوة، الفرقة الأولى، اللواء السابع، جيش العزة، جيش النصر، جيش إدلب الحـر، الفرقة الوسطى، تجمّع فاستقم، جيش أحرار الشرقية، جيش الإسلام، جيش المجاهدين، الحمزات، الفرقة 101، لواء المعتصم، فيلق الشام، فرقة السلطان مراد، حركة تحرير الوطن، القوة 21، الفرقة 23، اللواء 51″.

وفي مشهدٍ تسوده الاغتيالات سواء بالألغام أو العبوات الناسفة على الطرقات في درعا، أفاد ناشطون بمقتل محمد قاسم شرف، القائد العسكري لفرقة “جميل أبو الزين”، التابعة للفصائل المسلحة في انفجار لغمٍ على جبهة الشيخ سعد غرب درعا، في منطقة محاذية لسيطرة فصيل “جيش خالد بن الوليد” المبايع لتنظيم “داعش”، حيث كان برفقة مجموعة من المقاتلين أثناء انفجار اللغم، دون ورود أنباء بوقوع ضحايا آخرين أو إصابات بصفوفهم.

والجبهة الجنوبية هي من ضمن مناطق خفض التوتر برعاية الاتفاق الروسي الأمريكي منذ سريانه في تموز المنصرم.

 

 

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort