فصائل الاحتلال التركي تجبر الراغبين بمغادرة عفرين على دفع رشاوى

الانتهاكات المستمرة للاحتلال التركي والفصائل التابعة له ضد سكان عفرين لم تتوقف عند النهب والسرقة والإستيلاء والخطف ودفع الفدية المالية فقط، إنما حولت بعض السكان في المنطقة إلى مصدر مالي إضافي، بحسب مصادر محلية من داخل المنطقة.

المصادر أكدت أن الفصائل المسلحة تمنع بعض السكان ممن تبقوا في عفرين ومعظمهم معتقلون سابقون في سجونها، من المغادرة باتجاه مناطق سيطرة قوات النظام السوري أو مناطق الإدارة الذاتية، ما لم يقوموا بدفع رشاوىً مالية ضخمة، تصل إلى حوالي ألفي دولار أمريكي.

تلك المبالغ التي يدفعها المعتقلون السابقون، بعد دفع فدىً لقاء إطلاق سراحهم، تُدفع لمتزعمي الفصائل التابعة للاحتلال، وذلك نتيجة أحكام منع السفر الصادرة من قبل المحاكم التابعة للاحتلال التركي بحق المدنيين في عفرين، لاتهامهم بالتعامل مع الإدارة الذاتية.

معظم الخارجين من منطقة عفرين أكدوا مواجهتهم ضغوطاً كبيرة أثناء خروجهم لمناطق أخرى، حيث يقومون بالدفع مرة أخرى، للحواجز التابعة لقوات النظام السوري التي يمرون عبرها، بالإضافة إلى إمكانية تعرض الكثيرين منهم للاعتقلال على تلك الحواجز.

كما أشارت المصادر إلى التسهيلات التي تعمل قوات سوريا الديمقراطية، على تقديمها بأرياف منطقة الشهباء، من أجل وصول بعض مهجّري عفرين لمدينتي حلب ودمشق في حالاتٍ طارئة، أبرزها لتلقي العلاج.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort