السودان.. فشل اجتماع سداسي في التوصل إلى اتفاق حول سد النهضة

جولةٌ جديدةٌ من المفاوضاتِ الخاصّةِ بأزمةِ سدِّ النهضة, تفشلُ في التوصّلِ إلى اتفاق، ممّا يُعقِّدُ جهود الاتحاد الإفريقيّ الذي يتولّى رعايةَ المحادثاتِ بينَ الدولِ الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا.

مصادرُ مقرّبةٌ من المفاوضاتِ أكّدت أنّ السودانَ تمسّكَ بموقفهِ الدّاعي إلى تغييرِ منهجِ التفاوض، وإشراكِ مراقبينَ ووسطاءَ في المشاوراتِ الجارية.

وزيرُ الرّيّ السوداني، قالَ في مؤتمرٍ صحفيّ، إنّ بلادهُ طالبتْ خلالَ الاجتماعِ عدمَ مواصلةِ التفاوضِ وفقَ المنهجِ السابق، مضيفاً أنّ مصرَ وإثيوبيا أصرّتا على التفاوضِ بأساليبَ وصلتْ إلى طريقٍ مسدودٍ على حدِّ وصفه.

كما أوضحَ الوزيرُ السودانيّ أنّ الخرطومَ تُطالبُ بالعودةِ للاتّحادِ الإفريقيّ لاعتمادِ دورِ الخبراءِ ودفعِ المفاوضاتِ سياسياً، بهدفِ التوصّلِ لاتفاقٍ يُرضي جميع الأطراف.

وعُقدَ في وقتٍ سابقٍ من يومِ الخميس اجتماعٌ سداسيّ، بحضورِ وزراء الرّيّ والخارجيّة لكلٍّ من مصرَ والسودانَ وإثيوبيا، بدعوةٍ من وزيرةِ خارجيّةِ جنوب إفريقيا، لبحثِ آليّةِ استئنافِ المفاوضاتِ بينَ الدولِ الثلاث، والتوصّلِ لاتفاقٍ حولَ ملءِ وتشغيلِ سدِّ النهضة.

الدولُ الثلاث فشِلَت في التوافقِ على منهجيّةِ استكمالِ المفاوضاتِ في المرحلة المقبلة، وذلك خلال الاجتماع الذي عُقِدَ في الرابع من تشرين الثاني نوفمبر الجاري.

وكانت مصرُ والسودانُ وإثيوبيا قد طرحت كلٌّ منها رؤيتها حول آليّةِ استكمالِ المفاوضات، وأكّدت مصر في اجتماعاتٍ سابقةٍ ضرورةَ التوصّلِ إلى اتفاقٍ قانونيّ مُلزمٍ حولَ ملءِ وتشغيلِ السّدّ، بما يحققُ المصالحَ المشتركة للدولِ الثلاث ويؤمّنُ مصالحها المائيّة، لكنّ المقترحَ المصريّ قوبلَ برفضٍ إثيوبي.

قد يعجبك ايضا