فرنسا.. مللي غوروش التركية تخطط لبناء أكبر مسجد في ستراسبوغ

في قلب نقاش محتدمٍ وفي ظلّ توتراتٍ شديدةٍ بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس النظام التركي رجب أردوغان، تخطط حركة “مللي غوروش” التركية لبناء أكبر مسجدٍ في فرنسا في مدينة ستراسبورغ .

وتبلغُ الميزانيّة الرسميّة لهذا المشروع، الذي أُطلِقَ عليه اسم “أيوب سلطان” نسبة إلى مزار إسلامي في مدينة إسطنبول، 25 مليون يورو، ما يعكس مخاوفاً متزايدةً داخل الاتحاد الأوروبي، بشأن النفوذ المتزايد للنظام التركي .

ويتّهم وزير الداخلية جيرالد دارمانان، الذي حلّ جماعة “الذئاب الرمادية” التركية المتطرفة، في نوفمبر 2020، مللي غوروش بممارسة نوعٍ من “الإسلام السياسي” مشيراً إلى محاولة النظام التركي “التدخل في الشؤون الفرنسيّة لا سيّما الدينيّة منها”.

ورفضت ثلاثة اتحادات في “المجلس الإسلامي الفرنسي” ومن ضمنها “مللي غوروش”، التوقيع على ميثاق مبادئ الإسلام في فرنسا، بصيغته التي تمّ التوصل إليها بتنسيقٍ من الحكومة الفرنسية.

وكان المتحدث باسم الحكومة الفرنسيّة غبريال أتال، أكّد في وقت سابق أنّ جمعية مللي غوروش لا مكانَ لها في فرنسا، لمخالفتها القيم الجمهوريّة، وتناضل ضدّها وضدّ المساواة بين النساء والرجال، وضدّ الكرامة الإنسانيّة .

يذكر أنّ جمعية “مللي غوروش” التي مقرها مدينة كولونيا الألمانية، أسّسها رئيس وزراء تركي سابق وهو نجم الدين أربكان الذي يُعتبرُ معلّم رئيس النظام التركي رجب أردوغان.

يأتي هذا فيما تصاعد منسوب التوتر بين باريس وأنقرة، بعد مجموعةِ خلافات سُجّلت بين أردوغان وماكرون الذي حذّر أواخر الشهرِ المنصرمِ، بأنّ النظام التركي يعتزم التدخل في الانتخابات الرئاسيّة المقرّرة العام المقبل.

قد يعجبك ايضا