فرنسا .. محكمة الاستئناف تصدر قرارها بحق الرئيس السوري الأربعاء المقبل

تُصدر محكمة الاستئناف في باريس، الأربعاء، قرارها بالمصادقة على مذكرة توقيف فرنسية بحق الرئيس السوري بشار الأسد المتهم بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية، أو إلغائها.
وكان مكتب المدعي العام الوطني لمكافحة الإرهاب في فرنسا طالب بإلغاء مذكرة التوقيف بحق الرئيس السوري باسم الحصانة الشخصية التي يتمتع بها رؤساء الدول في مناصبهم أمام المحاكم الأجنبية.

ومنذ العام 2021، يحقّق قضاة في محكمة باريس القضائية، بالتسلسل القيادي الذي أدى إلى هجمات كيميائية عام ألفين وثلاثة عشر في ريف العاصمة السورية دمشق، أسفرت عن مقتل أكثر من ألف شخص.

وأصدر القضاء الفرنسي في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الماضي، مذكرة توقيفٍ بحقِّ الرئيس السوري وشقيقِه ماهر ومجموعةٍ من الضباطِ الكبار، لمحاسبتهم بتهمٍ تتعلق بجرائمَ ضد الإنسانية، وجرائمَ حرب، وجاء الإجراء القضائي بناءً على شكوىً جنائيةٍ قدّمتها منظماتٌ حقوقيةٌ سورية في أوروبا.