فرنسا توسع حملة التطعيم لتشمل عمال الإطفاء والإغاثة

قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران إن فرنسا ستتوسع في حملة التطعيم للوقاية من مرض كوفيد-19 بحيث تشمل عمال الإطفاء والإغاثة الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما.

أعلنت فرنسا توسيع حملة التطعيم للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا لتشمل عمال الإطفاء والإغاثة الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما.

وقال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران إنه سيجري تشغيل 300 مركز تطعيم اعتبارا من الأسبوع المقبل موضحا أن هناك ما بين عشرة حالات و15 حالة إصابة في فرنسا بالسلالة الجديدة من الفيروس المكتشفة في بريطانيا.

وعملت فرنسا على تسريع وتيرة تطعيم الأطقم الطبية في المستشفيات باللقاح المضاد لمرض كوفيد-19، بعد تعرضها لانتقادات بسبب بطء وتيرة الحملة في بدايتها في واحدة من أكثر الدول تشككا في اللقاحات حول العالم.

ولم تقدم فرنسا سوى 516 تطعيما مضادا لكوفيد-19 خلال الأسبوع الأول من الحملة التي ركزت على المقيمين في دور رعاية المسنين.

ونظرا لمستوى الإصابات المرتفع بشكل عام في فرنسا أصبح من المستبعد تخفيف القيود المفروضة للحد من تفشي الجائحة.

وما زالت المطاعم والحانات والمتاحف ودور السينما مغلقة وليس من المتوقع فتحها يوم 20 يناير كانون الثاني كما كان مقررا.

ووصل العدد الإجمالي للإصابات في فرنسا حتى الآن إلى أكثر من مليونين و650 ألف حالة، وهو خامس أعلى عدد إصابات في العالم. وبلغ إجمالي عدد الوفيات 65415 حالة، وهو سابع أكبر عدد في العالم.

قد يعجبك ايضا