فرنسا تمنح وسام الفنون والآداب للروائي اليمني علي المقري

منحت الحكومة الفرنسية، الأديب والروائي اليمني علي المقري وسام الفنون والآداب بدرجة فارس، وهو أرفع وسام في هذا المجال.

وأعلن الروائي علي المقري عبر صفحته على موقع فيسبوك، أنه سعيد بقرار الحكومة الفرنسية التي منحته وسام الفنون والآداب بدرجة فارس وهي الدرجة الأولى، وبأنه تلقّى رسالة من وزيرة الثقافة الفرنسية روزلين باشلو، بخصوص ذلك وسيتم تسليم الوسام له قريباً في احتفالية خاصة.

وانخرط الأديب علي المقري في الميدان الأدبي والثقافي في وقت مبكر، وعمل محرراً ثقافياً لعدة صحف يمنية، وتُرجمت رواياته إلى لغات عديدة، منها الفرنسية والإيطالية والإنكليزية والكردية والفارسية.

وحصل في عام 2016 على جائزة “التنويه الخاص” من قبل لجنة تحكيم جائزة الرواية العربية، التي يمنحها معهد العالم العربي في باريس ومؤسسة جان لوك لاغاردير، عن رواية “حرمة” بعد ترجمتها إلى اللغة الفرنسية.

وكانت روايته “طعم أسود… رائحة سوداء” أثارت جدلاً واسعاً في البلاد لغوصها العميق في تفاصيل حياة الفئات الدنيا في سلم الطبقات الاجتماعية باليمن، وتعرض المقري إثر ذلك إلى سلسلة من المضايقات وصلت إلى إصدار فتاوى دينية ضده وضد مؤلفاته، ليغادر اليمن مع بداية الحرب إلى فرنسا، حيث لا يزال هناك.

يُذكر أن وسام الفنون والآداب التي تقدمها الحكومة الفرنسية سبق وأن حصل عليها عدد من الأدباء والفنانين أمثال فيروز ونجيب محفوظ وأنطونيو تابوكي وباولو كويلو وجاكي شان وجورج كلوني وغيرهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort