فرنسا تقترح هدنة بين إسرائيل ولبنان ومحادثات بشأن الحدود

مقترحُ مشروعٍ فرنسي مقدمٌ إلى الحكومة اللبنانية، يهدف لوقف الأعمال العسكرية بين جماعة حزب الله وإسرائيل في جنوب البلاد، إضافة إلى تسوية بشأن الحدود البرية والبحرية المتنازع عليها بين الطرفين، وذلك وفقا لوكالة رويترز.

الوكالة نقلت عن أربعة مسؤولين لبنانيين كبار وثلاثة مسؤولين فرنسيين قولهم، إن وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه سلّم وثيقة المقترح الأسبوع الماضي لكبار المسؤولين في لبنان بمن فيهم رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، مشيرين إلى أن الوثيقة هي أول اقتراح مكتوب يتم تقديمه إلى بيروت خلال جهود الوساطة الغربية المستمرة منذ أسابيع.

المسؤولون أوضحوا أن المقترح يشمل وقف الحزب وإسرائيل العمليات العسكرية، بما يشمل الغارات الجوية الإسرائيلية، وأن تهدم الجماعات المسلحة اللبنانية جميع المباني والمنشآت القريبة من الحدود وتسحب القوات المقاتلة إلى مسافة عشرة كيلومترات على الأقل شمالي الحدود، ويسبق ذلك تهدئة لمدة عشرة أيام تنتهي بمفاوضات حول ترسيم الحدود البرية والبحرية.

وبحسب أحد المسؤولين اللبنانيين فإن الوثيقة تتضمن أفكاراً تمت مناقشتها في اتصالات مع مبعوثين غربيين وتم نقلها إلى حزب الله، مشيرا إلى أن عدة عناصر أثارت قلقاً في بيروت، مثل مطالبة الجماعات المسلحة بهدم المباني والمنشآت القريبة من الحدود، والتي صيغت بشكل غامض، حسب المسؤول الذي أوضح أن الجانب الفرنسي أبلغ اللبنانيين بأن المقترح ليس ورقة نهائية.

بدوره، قال نائب عن حزب الله في البرلمان اللبناني، إن الحزب لن يناقش أي أمر له علاقة بالوضع في الجنوب قبل وقف الحرب في غزة، فيما أكد مسؤول إسرائيلي أن تل أبيب تلقت الاقتراح وتناقشه.