فرقة تحيي حفلا على الهواء عبر السيارات بإندونيسيا مع زيادة حالات كورونا

أقامت فرقة بوب حفلا موسيقيا في العاصمة الإندونيسية حيث حضر الجمهور في سياراتهم واستمعوا للحفل من خلال الراديو مع مواجهة البلاد زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

مع حلول الليل في العاصمة الإندونيسية، صعدت فرقة البوب كاهيتنا إلى المسرح لإحياء حفل تابعه الجمهور في السيارات واستمر ساعتين واجتذب صفوفا من السيارات المتوقفة.

الفرقة المؤلفة من ثمانية أدت أغنيات أصدرتها في ذروة نجاحها في التسعينات مستغلة حنين الناس إلى تلك الألحان وتجاوب الجمهور معها بإطلاق أبواق سياراتهم وإضاءة أنوارها.

أحد منظمي الحفل قال إن ذلك كان تذكيرا بالزمن الجميل قبل جائحة فيروس كورونا التي أثرت كثيرا على صناعة الموسيقى مضيفا أنهم أعطوا أولوية لسلامة الناس وطلبوا من الجمهور وضع الكمامات وإثبات عدم إصابتهم بالفيروس.

واجتذب الحفل حشدا مؤلفا من 900 شخص في 300 سيارة وكان يتعين عليهم جميعا البقاء في سياراتهم.

وضبطت كل سيارة الراديو على موجة إف إم للاستماع إلى الحفل الموسيقي. وتم رش كل منها بمطهر عند الوصول وحصلت على جهاز للكشف عن ثاني أكسيد الكربون لتنبيه الركاب إلى ضرورة فتح نوافذ السيارة إذا ارتفعت مستويات الغاز الخطير بشكل كبير.

وتواجه إندونيسيا زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا وبلغ عددها في المجمل حوالي 170 ألف حالة فيما تخطت الوفيات سبعة آلاف حالة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort