فرض حظر كلي على أربع مناطق في شمال سوريا لمواجهة تفشي فايروس كورونا

في إطار إجراءاتها لمواجهة تفشي فايروس كورونا، أقرّت خلية الأزمة في الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا، فرض حظرٍ كاملٍ لمدة عشرة أيام في مناطق الحسكة والقامشلي والطبقة والرقة اعتباراً من السادس والعشرين من الشهر الجاري ولغاية الخامس من كانون الأول/ ديسمبر القادم.

القرار المذكور، جاء استناداً لتقييم هيئة الصحة لشمال وشرق سوريا، وتزايد عدد الإصابات والوفيات نتيجة انتشار الفايروس بشكلٍ واسعٍ في عددٍ من مدن وقرى المنطقة.

الرئيس المشترك لهيئة الصحّة جوان مصطفى، كشف في وقتٍ سابق، أنهم بصدد اتّخاذ تدابير صارمةٍ لمنع ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بالفايروس، مشيراً إلى عزمهم الانتقال من الحظر الجزئي إلى الحظر الكلي بعدة مناطق.

ووفق بيان الإدارة الذاتية، فإن الحظر يشمل إغلاقاً تاماً للمرافق العامة، ودور العبادة والمحال التجارية والمدارس والجامعات.

كما ستتوقف حركة المواصلات من وإلى مناطق شمال وشرق سوريا، مع الإبقاء على التبادل التجاري على المعابر، إضافة إلى أن الحظر يتضمن تعليق العمل في كافة المؤسسات باستثناء الدوائر الخدمية، وضمن عدد محدود.

ويستثنى من هذا الحظر كافة المشافي والأفران، وسيتم تنظيم جدول للصيدليات المناوبة من قبل هيئات ولجان الصحة، كما سيتم توزيع المحروقات للسكان في المناطق المحظورة.

وأعلنت هيئة الصحّة، السبت، تسجيل ستّ وفيات، ومئة وثلاث عشرة إصابة جديدة، بفايروس كورونا بشمال شرق سوريا، ليصل عدد الإصابات الكلي إلى أكثر من ستة آلاف وستمئة إصابة، فيما وصل عدد الوفيات إلى قرابة مئة وثمانين حالة.

قد يعجبك ايضا